تجربتي مع ليريكا: 7 نصائح لتجنب إدمان ليريكا والتعافي منه

تجربتي مع ليريكا: 7 نصائح لتجنب إدمان ليريكا والتعافي منه

ليريكا من الأدوية الأكثر إنتشارًا للتعاطي في هذه الفترة وذلك بسبب تأثيراته الواضحة على حالة الفرد النفسية منذ أول تعاطي له وكذلك سرعة إدمانه.

ومن خلال هذا المقال سوف يتم مشاركة تجربتي مع ليريكا وكذلك ملخص عدد كبير من تجارب مدمني دواء ليريكا من أجل الإستفادة من هذه التجارب، لذلك قم بمتابعة هذه التجارب بداية من التعاطي لأول مرة حتى الوصول إلى مرحلة الإدمان ثم الدخول في مراحل العلاج المختلفة للوصول إلى مرحلة التعافي.

تجربتي مع ليريكا:

بدأت تجربتي مع ليريكا عندما وصفه لي الطبيب لعلاج الألم المزمن الذي كنت أعاني منه ؛ في البداية كانت الجرعات فعالة في تخفيف الألم، وشعرت بتحسن كبير ولكن مع مرور الوقت، بدأت ألاحظ أن تأثير الدواء لم يعد كما كان في البداية، وبدأت أحتاج إلى جرعات أكبر للحصول على نفس التأثير، ولم أكن أدرك حينها أنني قد بدأت أخطو أولى خطواتي نحو الإدمان.

مع زيادة الجرعات، بدأت أعراض جانبية تظهر، مثل الدوار والتعب الشديد، وأحياناً شعور بالانفصال عن الواقع، ولم أستطع التوقف عن تناول الدواء على الرغم من هذه الأعراض، فقد أصبح ليريكا جزءاً من حياتي اليومية، وكنت أخفي الأمر عن أصدقائي وعائلتي، معتقداً أنني أستطيع التحكم في الوضع بنفسي.

مرت الأيام، وتحولت معاناتي إلى كابوس يومي، وأدركت أنني فقدت السيطرة تماماً عندما بدأت تتأثر حياتي العملية والاجتماعية بشكل كبير، وشعرت بالعزلة واليأس، وكانت هذه النقطة الحاسمة التي جعلتني أبحث عن المساعدة ؛ وبدأت رحلة العلاج، وكانت مليئة بالتحديات، من جلسات العلاج النفسي إلى الدعم الطبي، ولم يكن الطريق سهلاً، ولكني تمكنت بفضل الدعم المستمر من المختصين وأحبائي من التغلب على إدماني.

اليوم، أستطيع القول إنني في مرحلة التعافي ؛ تجربتي مع ليريكا كانت مريرة، ولكنها علمتني الكثير عن قوة الإرادة وأهمية طلب المساعدة عند الحاجة، وأرغب في مشاركة قصتي ليكون درساً للآخرين، ولتقديم الأمل لكل من يمر بتجربة مشابهة أن التعافي ممكن مهما كانت الصعوبات.

اقراء المزيد عن: علامات مدمن ليريكا كيف تكتشفها وتطلب المساعدة؟

نصائح ذهبية: تجنّب فخ ليريكا والتعافي من إدمانه:

نصائح ذهبية: تجنّب فخ ليريكا والتعافي من إدمانه:

بعد أن عرفتم تجربتي مع ليريكا ؛ إليك أهم النصائح الذهبية من أجل تجنب فخ الإدمان على دواء ليريكا، وكيفية التعافي من إدمانه بشكل كامل:

1. المعرفة هي القوة: تعرّف على مخاطر ليريكا:

المعرفة هي القوة ومن أجل الحصول على هذه القوة يجب التعرف على مخاطر ليريكا بشكل جيد، ومن أهم مخاطر مخدر ليريكا التي يتم انتشارها:

  • التأثير بشكل سلبي لدرجة كبيرة على الجهاز العصبي المركزي مما يسبب الصداع والدوخة وعدم الإتزان.
  • انخفاض ضغط الدم بشكل كبير مما يسبب الإغماء وعدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية.
  • مشاكل في الرؤية، حيث يسبب إدمان الـ ليريكا صعوبة في الرؤية والكثير من المشاكل البصرية.
  • المشاكل الهضمية وحدوث عسر في الهضم، وكذلك حدوث من المشاكل في أجهزة الجسم المختلفة مثل الكبد والكلى والقلب.

2. الحذر واجب: اتبع تعليمات الطبيب:

الحذر واجب هي من أهم النصائح حيث يجب الحذر عند تعاطي حبوب ليريكا لأول مرة أو عند الدخول في مرحلة الإدمان وذلك من خلال إتباع كافة نصائح وتعليمات الطبيب ؛ فلكما لجأت إلى التدخل الطبي والعلاج النفسي للإدمان بشكل أسرع كلما ما تمكنت من الشفاء والتعافي بشكل أسرع وبدون أي مضاعفات.

3. تواصل مع مختص: اطلب المساعدة:

قم بالتواصل مع متخصص واطلب المساعدة بشكل فوري عند ملاحظة أعراض الإدمان وذلك لإجراء التدخل اللازم بشكل أسرع من أجل نتائج أفضل.

4. دعمك هو سرّ قوتك: ابحث عن دعم عائلتك وأصدقائك:

من أهم وأكثر الأشياء التي تساعدك على قضاء هذه الفترة هو البحث عن الدعم من خلال عائلتك وأصدقائك، فـ الدعم يزيد من ثقتك في نفسك ورغبتك في الشفاء كما يساعدك على تحمل كافة الأعراض والصعوبات التي يعاني منها المدمن أثناء فترة سحب السموم.

5. اهتم بنفسك: اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا وممارسة الرياضة بانتظام:

اهتم بنفسك وصحتك وذلك من خلال اتباع نظامًا غذائيًا صحيًا وكذلك ممارسة الرياضة بشكل منتظم، وذلك لأن الوزن الزائد يزيد من حدة أعراض الإدمان وتأثير المخدر على الجسم، ولذلك أحرص على خسارة الوزن الزائد الذي قمت بـ اكتسابه خلال فترة الإدمان حتى تتمكن من التعافي بأسرع شكل ممكن.

6. لا تستسلم: توقع بعض التحديات خلال رحلة التعافي:

رحلة التعافي ليست بسيطة حيث يتواجد بها العديد من الصعوبات والتحديات لذلك ننصحك أن لا تستسلم وتوقع بعض التحديات خلال رحلة التعافي.

7. تذكر: أنت لست وحدك في هذه الرحلة:

تذكر: أنت لست وحدك في هذه الرحلة لذلك قم بالإنضمام إلى جلسات العلاج الجماعية والتأهيلية حتى تتمكن من سماع تجارب الأشخاص المشابهة لحياتك وتتمكن من الإستفادة من تجاربهم.

اضرار ليريكا وخطر الإدمان عليها:

ومن خلال تجربتي مع ليريكا أكتشفت العديد من الأضرار التي يسببها إدمان ليريكا، والتي تسبب تدهور الجهاز العصبي وكذلك الجسم بأكمله، ومن أهم هذه الأضرار:

  • الارتباك والتوتر: يسبب الإدمان ضعف تام في الذاكرة والقدرة على التفكير والإدراك مما يجعل الشخص في حالة من الارتباك والتوتر وعدم القدرة على التفكير واتخاذ القرارات.
  • الاكتئاب الحاد: يسبب إدمان الـ ليريكا نقص في معدل إفراز هرمون السعادة مما يجعل الشخص يدخل في حالة من الاكتئاب الحال التي تجعله يفكر في الأمور بشكل سلبي فقط.
  • ألم المفاصل والعضلات: ألم المفاصل والعضلات يعتبر من أهم الدواعي التي يتم فيها استخدام حبوب ليريكا وذلك من خلال تقليل الإشارات العصبية من المخ للجزء المسبب للألم، ولكن مع الإفراط سوف يحدث حالة من الإدمان وكذلك العديد من الأضرار والآثار الجانبية.
  • تشوش الرؤية: وهي أحد أضرار تعاطي ليريكا الواضحة حيث يحدث تشوش في الرؤية وعدم الوضوح لذلك ننصح بعدم القيادة بعد التعاطي.
  • التقلبات المزاجية: يعيش مدمن مخدر ليريكا من حالة من التقلبات المزاجية حيث يشعر بالسعادة والارتياح فور تعاطي الجرعة ثم يبدأ في الغضب والإكتئاب مع مرور الوقت ومع تلاشي تأثير المخدر من الجسم.
  • التفكير في الانتحار: بسبب حالة الاكتئاب والحالة المزاجية السيئة مما يجعل الشخص يفكر بشكل غير منطقي مما يدفعه للتفكير في الإنتحار وكذلك يقدم على تنفيذ هذا الفعل.
  • كدمات في الجسم: يعاني مدمن ليريكا من تواجد كدمات في الجسم في أماكن متفرقة من الجسم وكذلك تجمعات دموية أسفل الجلد.
  • الهلوسة: من أكثر أضرار الإدمان إنتشارًا هي رؤية الهلاوس البصرية وكذلك السمعية مما يجعل المدمن في حالة من الخلل والتوتر.
  • الصرع: على الرغم من إن حبوب ليريكا من أهم العلاجات التي تستخدم لعلاج حالات الصرع إلا الإفراط منها يسبب نتيجة عكسية نوعًا ما، مما يسبب خلل في الإشارات الكهربية للمخ ويزيد من حدة حالات الصرع.
  • عدم التحكم في البول: يسبب إدمان ليريكا عدم القدرة على التحكم في انبساط وانقباض بعض العضلات مما يسبب عدم التحكم في البول ويسبب خروج البول من الجسم بدون إرادة.
  • الضعف الجنسي: تم إثبات من خلال الكثير من الدراسات إن إدمان وتعاطي مادة ليريكا تسبب ضعف جنسي عام وكذلك العديد من المشاكل في الحياة الجنسية وكذلك في الإنجاب.

اقراء المزيد عن: اضرار حبوب ليريكا 3 اضرار شديدة الخطورة تدمر الدماغ

كيف تعافيت من ادمان ليريكا؟

بعد ان خضت تجربتي مع ليريكا بدأت في رحلة التعافى من الإدمان، ويعتبر من أهم الأهداف التي أريد تحقيقها أنا أو أي شخص دخل إلى طريق الإدمان، ومن أجل تحقيق التعافي بـ أفضل شكل ممكن:

المرحلة الأولى: التقييم والتشخيص:

ومن خلال المرحلة الأولى يتم التقييم والتشخيص من خلال فريق طبي متخصص الخاص بمستشفى حريتي، حيث يتم إجراء كشف طبي وكذلك مجموعة من الفحوصات والتحاليل الطبية مثل:

  • تحليل دم وتحليل خاص بالمخدرات.
  • تحليل وظائف كلى وكبد كاملة.
  • قياس نسب السكر والضغط.

المرحلة الثانية: سحب السموم من الجسم:

وتعتبر مرحلة سحب السموم من الجسم هي المرحلة الأصعب في رحلة تعافي الإدمان وذلك بسبب الأعراض الانسحابية التي تظهر على المريض في هذه الفترة، وتقوم المستشفى بتقديم الخدمات التالية في هذه المرحلة، وهي:

  • علاج الأعراض الانسحابية التي تتم بطريقة فعالة وصحية.
  • تقليل الرغبة في تعاطي المخدرات من خلال تعاطي بعض الأدوية التي تقلل الرغبة في تعاطي المواد المخدرة.
  • تقديم أفضل طرق المتابعة والرعاية الكاملة للمرضى على مدار الـ 24 ساعة.

المرحلة الثالثة: التأهيل النفسي والسلوكي:

وهذه تعتبر المرحلة الأخيرة التي يلجأ إليها مدمن الـ ليريكا بعد التخلص من كافة السموم والمواد المخدرة في الدم، وتتم هذه المرحلة من خلال جلسات العلاج النفسي من خلال الجلسات الفردية والجماعية من أجل إعادة التأهيل النفسي والسلوكي ؛ والان وصلنا لنهاية تجربتي مع ليريكا.

اقراء المزيد عن: علاج ادمان ليريكا 3 خطوات بين تخفيف الأعراض وأدوية العلاج

التعافي يبدأ اليوم

حان الاَن الوقت لإجراء تغيير. ابدأ في استكشاف خيارات التعافي المناسبه لك.
ارسل لنا عبر واتس اَب اتصل بنا
دكتور

الأسئلة الشائعة

عند ملاحظة أي تغييرات أو أعراض إدمان على زوجك يجب نصحه وتوجيهه بضرورة التوجه إلى أقرب مصحة أو طبيب متخصص في علاج الإدمان من أجل البدء في خطة العلاج وتجنب الآثار الجانبية.
يجب التعامل مع مدمن ليريكا بكل حرص وبدون ضغطه نفسيًا حتى لا يسبب أي ضرر أو أذى لنفسه أو من حوله.
لا تجوز الصلاة مع تعاطي أي دواء مخدر لأنه يذهب العقل.
تواصل بسرية